رئيس التحرير
علاء الجمل

ما تأثير مؤتمر الاستثمار المصري الأوروبي على القطاع الخاص؟.. خبراء يجيبون

مصر الآن

أكد مستثمرون أن مؤتمر الاستثمار المصري الأوروبي الذي اختتم أعماله في مصر أخيرًا، له نتائج إيجابية على مناخ الاستثمار والقطاع الخاص في البلاد، خاصة أنه سيزيد من التمويلات والتسهيلات المقدمة للأخير ضمن العمل في إطار الاقتصاد الأخضر وخفض الانبعاثات.

مؤتمر الاستثمار المصري الأوروبي

وتوصلت شركات أوروبية إلى توقيع صفقات تجاوز قيمتها 40 مليار يورو (42.85 مليار دولار) مع شركاء مصريين، وفق ما أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، خلال المؤتمر الذي عُقد على مدار يومي السبت والأحد الماضيين في القاهرة، بحسب تقرير لـ”شبكة رؤية الإخبارية”.

الاتحاد الأوروبي

قال سعيد يونس، نائب رئيس غرفة الملاحة بالسويس، إن انعقاد المؤتمر جاء كجزء من الشراكة الشاملة والاستراتيجية بين الاتحاد الأوروبي ومصر، الذي يعد أهم شريك تجاري للبلاد، حيث يمثل نحو 25% من إجمالي حجم التبادل التجاري مع الخارج.

وبلغت قيمة التبادل التجاري بين مصر ودول الاتحاد الأوروبي نحو 31.2 مليار دولار خلال 2023، كما تعد مصر ثاني أكبر متلقٍ للاستثمار الأجنبي المباشر من الاتحاد الأوروبي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، برصيد استثمار متراكم 38.8 مليار يورو يمثل حوالي 39% من إجمالي الاستثمار الأجنبي المباشر في مصر.

القطاع الخاص

أضاف يونس، في تصريحات خاصة لـ”شبكة رؤية الإخبارية“، أن مخرجات المؤتمر من المشروعات المشتركة والضمانات التي وفرتها مصر بتمكين القطاع الخاص، تعزز من تمويل القطاع الخاص عبر توطيد العلاقات مع الاتحاد الأوروبي ومؤسساته، وكذا توجيه منح وقروض ميسرة للمناطق الصناعية في مصر تحت بند تطوير المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والتي تتم عبر تفعيل الاقتصاد الأخضر وتقليل الانبعاثات بالمشروعات.

وبلغت قيمة استثمارات دول الاتحاد الأوروبي في مصر خلال العام المالي 2022/2023 فقط نحو 8.2 مليار دولار، مقابل 3.2 مليار دولار خلال العام المالي 2021/2022 بنسبة ارتفاع قدرها 156.3%.

البنك الأوروبي

بلغت قيمة استثمارات البنك الأوروبي في مصر الذي يهتم بتمويل العديد من مشروعات القطاع الخاص خلال 2023 نحو 1.3 مليار يورو في 178 مشروعًا، حيث توجه منها نحو 96% منها للقطاع الخاص.

 

وأشار يونس، إلى أن أي تمويلات تدخل خزينة الدولة تعزز من وفرة العملة الأجنبية، كما أن نتائج المؤتمر ترسخ للتعاون الاقتصادي مع الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك مجالات التجارة والاستثمار وتطوير البنية التحتية في مشروعات النقل والطاقة والتكنولوجيا.

تمويلات عاجلة

لفت نائب رئيس غرفة الملاحة بالسويس، إلى أنه من أبرز النتائج، التمويلات العاجلة والميسرة التي تساند الاقتصاد الكلي وتدعم عجز الموازنة، وكذا التسهيلات التي يحصل عليها القطاع الخاص دون اشتراطات صعبة، ما يفسح المجال أمامه للانطلاق.

من جانبه، قال عضو جمعية مستثمري العاشر من رمضان الدكتور مجدي شرارة، إن المؤتمر جاء كنافذة مهمة لاستمرار تدفق العملة الصعبة للسوق المصرية، وكان الهدف منه جذب التمويلات العاجلة لتعزيز رصيد العملات الأجنبية.

الهجرة إلى أوروبا

أضاف شرارة، في تصريحات لـ”شبكة رؤية الإخبارية“، أن نتائج المؤتمر تعمل على القطاع الخاص، تتمثل في تعزيز الابتكار والريادة الاقتصادية، وزيادة التمويل الميسر وخلق فرص عمل جديدة، وهو هدف للممولين من أوروبا لتلبية متطلباتهم الأساسية بالحد من الهجرة لأوروبا.

مجدي شرارة

وأشار عضو جمعية مستثمري العاشر من رمضان إلى أن الاتحاد الأوروبي يتعامل مع مصر بمرونة شديدة، حتى لا تتكرر تجربة العقد الماضي بتدفق المهاجرين نحو القارة العجوز، ولذلك يدعم الحكومة والقطاع الخاص بمصر لاحتواء هؤلاء بنجاح.